دورة تكوينية لأعضاء المجلس استعدادا للمصادقة على التصميم الجهوي لإعداد التراب

 

 

نظمت نهاية الأسبوع الماضي دورة تكوينية استفاد منها أعضاء مجلس الجهة خصصت للاستعداد للدراسة والمصادقة على التصميم الجهوي لإعداد التراب والمخطط التنموي للجهة، واللذَيْنِ يستعد مكتب الدراسات لعرضهما على المجلس قريبا.

في كلمته الافتتاحية لهذه الدورة أكد رئيس المجلس على أن المشرع جعل الاستثمار في تكوين المنتخبين اختصاصا ذاتيا للجهات يسير بالتوازي مع مهام النهوض بالتنمية الإقتصادية للجهة . لأجل ذلك، اعتبر أن سنة 2019 ستكون بحول الله سنة الشروع في تنفيذ المخطط الجهوي المديري للتكوين الذي انتهى مكتب الدراسات من إعداده، وكذلك سنة الانفتاح على التجارب الدولية، مذكرا بأن برنامج التعاون الدولي سيعرف تنظيم زيارات عمل لمختلف أصناف المنتخبين بالجهة نحو دول لها ريادة في تدبير الشأن المحلي منها الصين، وفرنسا، وتركيا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية . وتهدف هذه السياسة التكوينية إلى توسيع آفاق التفكير والإبداع لدى منتخبي الجهة لكي يطوروا مهارات تدبيرهم للشأن المحلي والارتقاء المستمر بمحيط عيش الساكنة وبمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

يشار إلى أن الدكتور حسن العرفي أشرف على تاطير الورشة المخصصة لللاستعداد لمدارسة وثائق التخطيط الاستراتيجي يوم الجمعة 28 دجنبر كما أشرف على تأطير الورشة الثانية يوم السبت 29 دجنبر والتي خصصت لشركات التنمية الجهوية.

 

 

عرض المخطط الجهوي لتهيئة التراب

شركات التنمية الجهوية