حصيلة 2018 لدعم القوافل الطبية تعكس فعالية المجتمع المدني في تقديم خدمات القرب للساكنة

 

 

شهدت سنة 2018 مساهمة مجلس جهة درعة تافيلالت في دعم مجموعة من القوافل الطبية الموجهة نحو خدمة الساكنة بالجهة.

فبعد نشر البلاغ المتعلق بتحمل المجلس لتنقلات الطواقم الطبية نحو مطارات الجهة، سارعت مجموعة من الجمعيات إلى الاستفادة من هذه الخدمة التي تخفف عبء مصاريف تنقل الطواقم الطبية من المدن الكبرى والجامعية نحو الجهة.

مجموع القوافل الطبية التي تم دعمها من طرف الجهة خلال سنة 2018 بلغت ثلاث قوافل طبية.

يتعلق الأمر بالقوافل التالية :

- القافلة الطبية الجهوية لجراحة القلب المفتوح ، والمتخصصة في القلب و الشرايين، تشكَّل طاقمها من 38 فردا، وأجريت فيها 12 عملية جراحية للقلب المفتوح استفاد منها 9 إناث و 3 ذكور.

- قافلة جمعية واحة فركلة للبيئة والتراث بإقليم الرشيدية، تشكل طاقمها الطبي من 21 فردا، استفادت منها 9 جماعات ترابية بحصيلة 95 عملية جراحية في التخصصات التالية: جراحة متعددة التخصصات، جراحة الأطفال، طب النساء والتوليد. كما استفاد خلالها 298 شخصا من الاستشارة الطبية.

- قافلة جمعية الرك للتنمية والرياضة قصر تاغزوت، بجماعة ألنيف بإقليم تنغير ، لطب العيون ( الجلالة) من 21 إلى 25 نونبر 2018. تشكل طاقم القافلة من 7 أطباء مختصين في جراحة وأمراض العيون، تمكنوا من إجراء 46 عملية جراحية وتقديم الاستشارة لفائدة 457 مواطن ومواطنة.

وتشير الطلبات الواردة على مجلس الجهة لحد الآن، إلى أن سنة 2019 ستشهد ارتفاعا ملحوظا في عدد هذه القوافل الطبية واتساع دائرة المستفيدين من خدماتها في جميع الأقاليم.