الحزام الأخضر لزاكورة في طريق الإنجاز والجهة تحول 5 مليون درهم للمجلس الإقليمي

 

 

في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة المتعددة الأطراف والموقعة بين وزارة الداخلية، ممثلة بالمديرية العامة للجماعات المحلية ومديرية الإنعاش الوطني، والوزارة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة، ومجلس الجهة، والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والمجلس الإقليمي لزاكورة، والجماعة الترابية لزاكورة، والجماعة الترابية ترناتة، تجري الاستعدادات للشروع في إحداث حزام أخضر لمدينة زاكورة على مساحة تقدر ب 300 هكتار.

ويهدف المشروع إلى الحد من زحف الرمال القادمة من الجهة الجنوبية الغربية للمدينة وحمايتها من تأثيرات الرياح القوية المحملة بالغبار. كما يهدف هذا المشروع إلى المساهمة في تلطيف الجو بالمدينة وتعزيز رصيدها من المساحات الخضراء، وإحاطة مطار زاكورة بغطاء نباتي سيحد من تأثيرات الرياح على هذه المنشأة الحيوية.

يشار إلى أن المبلغ الإجمالي للمشروع يقدر ب 46.800.000,00 درهما موزعة على الشركاء كما يلي :

- وزارة الطاقة والمعادن والبيئة- قطاع الماء، 20 مليون درهم.

- وزارة الداخلية( المديرية العامة للجماعات المحلية، 7 مليون درهم.

- مجلس جهة درعة تافيلالت، 5 مليون درهم.

- المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، 3,8 مليون درهم.

- وزارة الداخلية ( مديرية الإنعاش الوطني) 3 مليون درهم.

- المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، 3 مليون درهم.

- المجلس الإقليمي، 3 مليون درهم.