مجلس الجهة يستثمر حوالي 10 مليار سنتيم لفك العزلة بإقليم وارزازات وربط درعة- تافيلالت ببني ملال - خنيفرة

 

في منطقة جبلية ذات وعورة استثنائية بإقليم وارزازات ، تسير أشغال بناء الطريق غير المصنفة الرابطة بين إمينتوردا وأمزري عبر تمزريت بجماعة إيمينولاون بشكل فعال.

تجدر الإشارة إلى أن الطريق التي يتم بناؤها في إطار البرنامج الوطني لمحاربة الفوارق المجالية والاجتماعية بدأت بها الأشغال بتاريخ 29 مارس 2018 وتمتد على طول 29 كلم بكلفة تقدر بحوالي 6 مليار سنتيم.

ويبلغ عدد الدواوير المستفيدة من فك العزلة في هذا الورش الحيوي ثمانية دواوير، وهي : إمينولاون، آيت علي ويشو، آيت ويشو علي، أبوتيت، آيت حمو، أكوني، تامزريت، آمزري.

وتعتبر هذه الدواوير المترامية على مسافة 29 كلم من بين أكثر المناطق عزلة في جهة درعة تافيلالت في اتجاه إقليم أزيلال نظرا لصعوبة التضاريس الجبلية.

يشار إلى أن مجلس الجهة بصدد القيام بإجراءات الالتزام بالصفقة التي ستمكن من استكمال الشطر الثاني والأخير من هذه الطريق لربط دوار أمزري بدوار إشباكن على مسافة 8 كلم بغلاف مالي يقدر بحوالي 4 مليار سنتيم، وبالتالي سيتم ربط جهتي درعة تافيلالت وبني ملال - خنيفرة عبر إقليمي وارزازات وأزيلال بغلاف مالي إجمالي يصل إلى حوالي 10 مليار سنتيم.