رئيس الجهة يدعو وزير التعمير لتنظيم ملتقى عالمي حول القصور والقصبات وإحداث مدرسة للهندسة المعمارية بالجهة

 slide3 02 02 2019

احتضنت قاعة فلسطين بالرشيدية يوم الجمعة 1 فبراير 2019 اجتماع لجنة قيادة برنامج التثمين المستدام للقصور والقصبات بالمغرب، ترأسه السيد عبد الأحد الفاسي وزير التعمير وإعداد التراب والسكنى وسياسة المدينة رفقة السيدة كاتبة الدولة في الإسكان فاطنة الكيحل.

في كلمته باسم مجلس الجهة، اعتبر الرئيس أن جهة درعة تافيلالت تعتبر جهة القصور والقصبات بامتياز ودعا إلى تثمينها من خلال تنظيم ملتقى عالمي بالجهة خاص بهذه الثروة العمرانية والثقافية من أجل تعبئة الرأي العام الدولي والوطني للانخراط في برنامج كبير يحقق تثمينا مستداما لهذا النسيج العمراني المتفرد ويجعله في خدمة النهضة التنموية للجهة. اقتراح رئيس الجهة حظي بتجاوب سريع من طرف الوزير وكذا من طرف ممثلة البرنامج الإنمائي الدولي PNUD شريك الوزارة في تنفيذ برنامج التأهيل المستدام للقصور.

في نفس السياق اقترح رئيس الجهة إحداث مدرسة للهندسة المعمارية ومِهَن بناء وترميم القصور والقصبات، مؤكدا على أن كل الشروط المادية والبشرية متوفرة لإنجاح هذا المشروع وجعله متخصصا في تخريج الموارد البشرية المؤهلة للمساهمة في استدامة وتطوير هذه الخصوصية المعمارية للجهة.

IMG 20190202 WA0025