ابتداء من فاتح أبريل..رحلات جديدة وطائرات بسعة أكبر بين مطارات درعة تافيلالت والدار البيضاء

 

بناء على ما تراكم من جهود لجنة التتبع التي يترأسها السيد الوالي، وكذا على ثمار المفاوضات التي باشرها مكتب المجلس مع السيد المدير العام لشركة الخطوط الملكية المغربية للطيران، بحضور الفاعلين المؤسساتيين في المجال السياحي، تم التوصل إلى تركيبة جديدة للرحلات الجوية التي تربط مطار الدار البيضاء بمطارات الجهة الثلاث، والتي سيتم تفعيلها بعد الدراسة والمصادقة على تعديل اتفاقية الشراكة التي تربط الجهة بالشركة.

التعديل الذي يقضي برفع عدد الرحلات وتحسين الخدمة بإدخال طائرات ذات سعة أكبر، سيكلف الجهة اعتمادا سنويا إضافيا يقدر بحوالي 6 مليون درهم.

يشار إلى أن مجلس جهة درعة تافيلالت سيرصد لتحقيق هذه التغيرات الجذرية في فك العزلة الجوية عن الجهة، حوالي 45 مليون درهم سنويا، تشمل كلفة التعاقد مع شركتي " لارام" و "العربية" لتخفيض ثمن التذاكر وتحقيق 11 رحلة أسبوعية لمطار وارزازات و9 لمطار الرشيدية و 6 رحلات لمطار زاكورة.

للتذكير أيضا، فهذه الدينامية الاستثمارية رفعت نسبة الملء لدرجات غير مسبوقة ( المعدل العام للمطارات الثلاث بلغ 71% ) وحققت أكبر نسبة ارتفاع لحركة المسافرين لمطارات الجهة من بين جميع مطارات المملكة سنة 2018 حسب تقرير المكتب الوطني للمطارات ONDA.

رحلات جديدة وطائرات بسعة أكبر بين مطارات درعة تافيلالت والدار البيضاء