في مبادرة نوعية..بلدية الرشيدية تخصص 10 مليون سنتيم من ميزانينها لدعم المرضى المعوزين بتذاكر الطائرة مجانا

 

 

في تفاعل نموذجي للمجلس البلدي لمدينة الرشيدية / عاصمة الجهة مع جهود دعم حركية تطوير خدمات النقل الجوي التي تعرفها جهة درعة تافيلالت، بادر المجلس إلى تطعيم السطر المالي المخصص لدعم تنقل المرضى المعوزين باعتماد مالي سنوي يقدر ب 100000 درهم ( 10 مليون سنتيم ) سيمكن من تسليم تذاكر مجانية للمرضى المعوزين للسفر عبر الطائرة طلبا للاستشفاء في الدار البيضاء أو فاس ( بسبب وجود رحلات جوية تربط مطار مولاي علي الشريف بالرشيدية بهذه المدن ).

هذه الخطوة الاجتماعية والعملية النوعية تشكل مبادرة إيجابية يفترض أن تحث باقي الجماعات الترابية الأخرى في عموم أقاليم الجهة على الاستثمار في دعم خدمات النقل الجوي لفائدة المرضى وكذا الحالات الاجتماعية التي يمكنها الاستفادة من هذه الخدمة الاجتماعية وتنقل طواقم القوافل الطبية، وهو ما سيساهم في جعل العمل الاجتماعي عملا ذو أبعاد اقتصادية من شأنه دعم ارتفاع نسبة الملء وتسريع وتيرة دخول طائرات من سعة أكبر في الخدمة وتعزيز موقع الجهة في التفاوض مع شركات النقل الجوي لمواصلة المسار التصاعدي لتحسين هذه الخدمات لصالح المواطنات والمواطنين ولدعم حركية الاقتصاد والسياحة بالجهة.

يشار إلى أن جهة درعة تافيلالت تتكون من 130 جماعة ترابية ( 5 مجالس إقليمية و16 جماعة حضرية و109 جماعة قروية ) بالإضافة الى 5 مجالس إقليمية للسياحة و 3 غرف مهنية. وبعملية حسابية بسيطة، فإن تخصيص كل هذه المؤسسات مجتمعة لمعدل 40 ألف درهم سنويا لهذه العملية الاجتماعية-الاقتصادية من شأنه تعبئة مبلغ مالي يقدر ب 5 520 000,00 ( حوالي 600 مليون سنتيم ستنضاف لحوالي 50 مليون درهم التي يرصدها مجلس الجهة لهذا الغرض ) سيُضخ في اقتصاد النقل الجوي وسيكون له أثر بالغ في تطوير تنافسية المجال الترابي لجهة درعة تافيلالت.