بلاغ بشأن زيارة وفد يمثل جهة درعة تافيلالت لجهة "بافاريا " بدولة ألمانيا الصديقة

بلاغ بشأن زيارة وفد يمثل جهة درعة تافيلالت لجهة "بافاريا " بدولة ألمانيا الصديقة

 

 

في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة بين مجلس جهة درعة تافيلالت ومؤسسة " هانس زايدل Hans Seidel " الألمانية والموجهة أساسا نحو تكوين المنتخبين؛ وعملا على استثمار فرص التعاون الدولي لتعزيز الجاذبية الترابية لجهة درعة تافيلالت والمساهمة في توطيد علاقات الصداقة والتعارف مع الشعب الألماني الصديق؛ ينظم المجلس زيارة عمل لجهة " بافاريا Bavière " بوفد هام يترأسه رئيس الجهة من 7 إلى 13 أبريل 2019.

الزيارة تهدف إلى الإطلاع على التجربة الجهوية في إحدى الجهات الغنية والمتطورة بألمانيا، وكذا توقيع اتفافية شراكة وتعاون بين الجهتين. ويشمل برنامج العمل المكثف للزيارة الإطلاع على تدبير مجموعة من المؤسسات الحيوية في صناعة قوة الاقتصاد الأخضر، واستراتيجيات التواصل والجذب في المجال السياحي وتثمين الثرات، وباقي السياسات العمومية الجهوية الناجحة في بافاريا، والتباحث مع المسؤولين والمدبرين القائمين على إنتاج وتنفيذ هذه السياسات المتميزة أوروبيا وعالميا.

وفي هذا الإطار سيزور الوفد الهيئة الرسمية للتسويق السياحي لولاية بافاريا، ووزارة الدولة للشؤون الاقتصادية والتنمية المحلية والطاقة، وزارة الدولة للشؤون المالية والتراث ، وبلدية "أدلسريد" لفتح باب التوأمة مع مدن بالجهة، ومقر مؤسسة "هانس زايدل" للاجتماع بمديرتها العامة، والوزارة البافارية للبيئة وحماية المستهلك، وبرلمان الولاية، كما سيزور منطقة "تسوغ شبيتسه" والضيعة الفلاحية "هازنبيرغهوف" كمناطق وضيعات نموذجية على المستوى الإيكولوجي والفلاحة البديلة.

ويرتقب أن تتوج الزيارة بتوقيع اتفافية شراكة وتعاون بين الجهتين ومؤسسة "هانس زايدل" من أجل إعطاء الطابع المستدام لهذه الشراكة عبر تنظيم ملتقى سنوي للتعاون على تراب درعة تافيلالت تحت شعار " الملتقى الدولي Hanns Jörg Voth للتعاون المغربي - الألماني " تكريما للمهندس الألماني البافاري - المقيم حاليا في ميونخ Munich - والذي بدأت علاقته مع جهة درعة تافيلالت منذ 1986 حيث أنجز بجماعة "فزنا" ثلاثيته المعمارية والفلكية والفنية ذات الشهرة العالمية، والمتمثلة في " السلم السماوي Échelle Céleste" و " الحلزون الذهبي Spirale d'Or " و " مدينة الجوزاء Ville d'Orion ". وسيكون من بين أهداف هذا الملتقى الدولي تحسين جاذبية جهة درعة تافيلالت للسياحة والاستثمار الألماني والاستفادة من الخبرة العلمية الألمانية في مجال الاقتصاد الأخضر وتثمين وحماية الثروات الثقافية ورقمنة التسويق السياحي للجهة.