في أول نشاط له بألمانيا..وفد الجهة يقف على تجربة نموذجية للمقاولات العائلية التي تشكل سر قوة الاقتصاد الألماني

 

 

يكاد يجمع الخبراء الاقتصاديون عند الحديث عن قوة الاقتصاد الألماني، بأن سر قوته يرجع إلى وجود نسيج ضخم من المقاولات الصغرى والمتوسطة ذات الخصوصية العائلية التي تضمن لها عنصر التراكم الايجابي للخبرة، وتحقق لها الثقة المؤسسة على متانة الروابط الدموية، وتضمن لها التوارث والتطوير الدائم عبر الأجيال.

جهة "بافاريا" الغنية بفلاحتها وصناعتها، والتي تشكل قوة اقتصادية ضاربة، لا تستمد فقط هذه القوة من صناعة السيارات التي تشتهر بها ( Mercedes و Audi..إلخ) بل من نسيجها المقاولاتي العائلي الصغير جدا والمتوسط والممتد في كل القطاعات الإنتاجية.

برنامج وفد الجهة قاده لزيارة للضيعة الفلاحية "Hasenberghof" التي تبعد عن مدينة ميونخ بحوالي 80 كلم في منطقة Adelsried الفلاحية، وتمثل نموذجا لهذه الفلسفة العائلية في بناء المقاولات الناجحة. فقد تم الاطلاع على ظروف خلق الشركة المالكة والمسيرة للضيعة من طرف الأب، وكيف تعمل معه زوجته وأبناؤه وزوجاتهم في مختلف حلقات إنتاج البيض من دجاج يعيش في بيئة طبيعية وطبقا لمواصفات الجودة bio المعتمدة أوروبيا.

الضيعة التي تنتج حوالي 5500 بيضة يوميا، انتجت في السنة الأولى لاحداثها ( 2017 ) ربحا صافيا يقدر بحوالي 120 000 يورو ( حوالي 1,5 مليون درهم ) علما بأن التسويق ما يزال محليا وفي دائرة لا يتعدى شعاعها 20 كلم.

النقاش المثمر مع القائمين على الضيعة مكن الوفد من الإطلاع على نظام تمويل جهة "بافاريا" للمقاولات الصغرى، والأنظمة الضريبة التي تتميز بطابعها الجهوي، وتقنيات التسويق، ومستوى التكوين الذي يتلقاه حاملوا المشاريع، ودور مؤسسات التمويل المالي، وفعالية المرفق العام في الدعم والمواكبة وخلق بيئة النجاح التي تتميز بوضوح القواعد القانونية ومساطرها التطبيقية وصرامة تنفيذها لصالح المقاولة والمواطن.

IMG 20190409 WA0004

IMG 20190409 WA0002