المحطة الثانية في زيارة ألمانيا..اجتماع بمقر " الهيئة الرسمية للتسويق السياحي لولاية بافاريا " : تخطيط عقلاني يمكن من جذب 40 مليون سائح سنويا

 

 

عقد وفد جهة درعة تافيلالت اجتماعا عشية يوم الإثنين 8 أبريل مع المسؤولين عن "الهيئة الرسمية للتسويق السياحي لولاية بافاريا" "Bayern Tourismus Marketing GmbH" التي توجد في الوضع القانوني لشركة محدودة المسؤولية SARL، وتخضع لمسؤولية وزارة المالية للولاية ( لا توجد وزارة السياحة ) والتي تعتبر المساهم الرئيسي في رأسمالها وتمويل برامجها.

اللقاء كان مناسبة للاطلاع على استراتيجية التسويق والتواصل السياحي التي بوأت الولاية موقع الوجهة السياحية الأولى بألمانيا بنسبة بلغت 20,5% من إجمالي عدد المبيتات التي تتقاسمها 16 ولاية ألمانية، بما مجموعه حوالي 40 مليون سائح سنويا يضخون في اقتصاد " بافاريا" حوالي 34 مليار يورو ( أي حوالي 370 مليار درهم ! ) تشكل حوالي 4% من مجموع مداخيل اقتصاد الجهة.

العرض الذي قدمته رئيسة المؤسسة السيدة Barbara Radomski ( زارت جهة درعة تافيلالت وتعرفها جيدا ) وبحضور ومشاركة ممثلة وزارة المالية Gabriele Fink ، مكن الوفد من الوقوف على تفاصيل هذه الاستراتيجية القوية للترويج السياحي لولاية "بافاريا" داخل ألمانيا وخارجها، والتي تنهجها المؤسسة وفق عمل يتسم بالإبداع والابتكار ويعتمد على توظيف واسع للتكنولوجيا الرقمية ولموارد بشرية متخصصة ومؤسسات شريكة فعالة، مكنت (على سبيل المثال) من استقبال حوالي مليون سائح صيني بالولاية في مدة قياسية بارتفاع بلغ حوالي 500 %.

نقاش وفد الجهة مع المسؤولين البافارين مكن من استكشاف عدة طرق للتعاون مع جهة درعة تافيلالت في مجال تطوير هندسة الجذب السياحي بالاستفادة من الخبرة الألمانية المتقدمة في هذا المجال.