تعزية

وقعت حادثة مفجعة صباح هذا اليوم على مشارف مدينة الرشيدية بسبب جرف المياه لحافلة نقل عمومي على متنها أكثر من خمسين راكبا. الحادثة خلفت حصيلة ثقيلة من الأرواح والمفقودين.

أمام جلال هذه المصيبة وآلام فاجعتها، أعبر باسمي الخاص ونيابة عن كافة أعضاء مجلس الجهة عن عميق الألم الذي خلفته هذه الحادثة في نفوسنا، سائلين المولى عز وجل أن يتقبل هؤلاء الشهداء في عليين وأن يرزق ذويهم الصبر العظيم، ويهدي العباد إلى الأخذ بأسباب الحيطة والحذر في التعامل مع المخاطر التي تهدد سلامة الركاب وتعرض أرواحهم للخطر.

وإنا لله وإنا إليه راجعون..ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

الحبيب شوباني / رئيس جهة درعة تافيلالت