وفد الجهة يتوج زيارته لفرنسا باجتماع هام يوسع الشراكة لخدمة السياحة التضامنية في درعة تافيلالت

65276272 256963250

اختتم وفد جهة درعة تافيلالت زيارته لفرنسا يوم الأربعاء 26 يونيو 2019 باجتماع هام انعقد بمقر عمودية مدينة مرسيليا، حضره صديق المغرب الكبير السيد Jean Roitta نائب العمدة المفوض في العلاقات الدولية والتعاون الاورومتوسطي والرئيس السابق لمجموعة الصداقة البرلمانية الفرنسية-المغربية بالجمعية الوطنية الفرنسية؛ الرئيس الحالي لمجموعة الصداقة المغربية - الفرنسية للمدن والجماعات المتحدة ، والقنصل العام للمملكة المغربية بمرسيليا السيد يونس الديغوسي، والسيدة Anne-Marie Mevel Reingold عن وزارة أوروبا والشؤون الخارجية والمكلفة بمهمة لدى المفوضة في ملف الجماعات الترابية، والسيد J.M.Colombon المنسق الدولي للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية FITS والسيد Gilles Beville رئيس اللجنة الدولية ل FITS والسيدة يامنة بولقرارة ممثلة مجلس جهة Région Sud Provence Alpes Côte d'Azur مكلفة بملف التعاون الدولي، والعديد من ممثلي المنظمات الفرنسية ( RADDO، Territoires Solidaires، Touiza Solidarité، ID Méditerranée،UNAT،...) والخبراء والصحفيين المشاركين في التحضير لفعاليات النسخة الثامنة من ال FITS التي ستحتضنه الجهة نهاية شهر أكتوبر 2019

خلال الاجتماع، وبعد الكلمة الافتتاحية للسيد J.Roitta ، قدم رئيس جهة درعة تافيلالت عرضا مفصلا عن المؤهلات السياحية للجهة وعن التحضيرات التي تجري على المستوى الوطني والمحلي لانجاح الدورة الثامنة لهذا الحدث الدولي الكبير الذي ستحتضنه مدينة وارزازت، تلاه عرض للسيدة Anne Marie ممثلة وزارة الخارجية التي ثمنت مساعي التحضير ل FITS مؤكدة أن وزارة أوروبا والخارجية الفرنسية مهتمة بالتعاون مع الجماعات الترابية في العالم وفي المغرب بشكل خاص، وأنها نسقت مع السلطات المختصة لنقل مكان انعقاد الدورة الثانية ل "ملتقى تثمين التعاون المغربي- الفرنسي الخاص باللامركزية " من فرنسا للمغرب بمدينة وارزازات، وفق برمجة زمنية ملائمة، تمكن من انعقاد التظاهرتين معا وفق أفضل شروط التعاضد والتعاون والتزامن، لتحقيق الأهداف المسطرة لكل واحد منهما.

المداخلة الثالثة قدم من خلالها المنسق الدولي ل FITS عرضا مفصلا عن مستوى تقدم جهود التحضير الجارية على المستوى الدولي، لاستقبال حوالي 500 مشارك من حوالي 50 دولة؛

اللقاء اختتم بمناقشة مستفيضة شارك فيها الحاضرون وتناولت بالاقتراح والاغناء مختلف الجوانب ذات الصلة بموضوع الاجتماع.

وكما كان مبرمجا، قام كل من الرئيس J.Roitta ورئيس جهة درعة تافيلالت، وبحضور القنصل العام للمملكة بمرسيليا، وباقي الشخصيات الحاضرة بافتتاح معرض ذو مضمون علمي قيِٓم عن وضعية الواحات بالعالم والمخاطر التي تتهددها، قدمه السيد Patrice Burger الرئيس المؤسس ل"مركز العمل والإنجاز الدولي" CARI، حيث سيتم اعتماد مضمونه بمختلف اللغات لإطلاق حملة ترافعية دولية من أجل التعاون على " إعادة الحياة للواحات" وتعبئة الرأي العام الدولي والمانحين الكبار لبناء برامج وشراكات فاعلة ومؤثرة في السياسات العمومية، ترد الاعتبار للحياة في الواحات عبر مواجهة تهديدات التغيرات المناخية، والسلوكات البشرية غير المسؤولة، التي تلحق بها أضرارا تهدد وجودها واستمرارها.

CRDT SLIDE 3 SITE 1145x420px 05072019