وفد جهة درعة تافيلالت يطلع في اليوم الثاني من زيارته لفرنسا على تجارب متنوعة لتطوير الجاذبية السياحية للجماعات الترابية

وفد جهة درعة تافيلالت يطلع في اليوم الثاني من زيارته لفرنسا على تجارب متنوعة لتطوير الجاذبية السياحية للجماعات الترابية.

واصل وفد جهة درعة تافيلالت خلال اليوم الثانى من زيارته لجهة Sud Provence Alpes Côte d'Azur بفرنسا ، رفقة السيد G.Beville رئيس اللجنة الدولية للسياحة التضامنية، والسيد J.M.Colombeau رئيس اللجنة الدولية للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية، الإطلاع على مشاريع نموذجية للسياحة التضامنية، والتي تشكل من حيث تنوع خدماتها وجودتها، ومهنية القائمين عليها، عناصر القوة الرئيسية في تقوية الجاذبية السياحية للمجالات الترابية التي تم توطينها فيها.

وتعميما للفائدة، ننشر فيما يلي معلومات مختصرة عن كل مشروع وأهم المعلومات التي تبرز أهميته وإمكانية الاستفادة من تجربته :

1- مشروع " Centre de remise en forme par le jeûne."

يقضي السائح مدة أسبوع على الأقل وفق برنامج محترِف يمكنه من تغيير عاداته في التغدية باعتماد الصيام عن الأكل والاكتفاء بشرب الماء طيلة اليوم مع ممارسة أنواع من رياضات الاسترخاء والتأمل الروحاني ( يوجد جذع شجرة arbre de vie منحوت بطريقة تمكن السائح من الجلوس داخله وممارسة لحظات من التأمل والاسترخاء النفسي ) والمشي في مدارات سياحية جبلية هادئة ومريحة نفسيا، والمساهمة في أعمال الزراعة والاعتناء بالحيوانات الموجودة بالمركز، مع الاستفادة من حصص التدليك لعموم عضلات الجسد، والتركيز على إفراغ القولون ( تدليك خاص بالبطن) من السموم irrigation du côlon. كل ذلك يواكبه نظام تغذية طبيعي وصحي، بعد حوالي ثماني ساعات من الصيام، يعتمد أساسا على الخضراوات المزروعة في حديقة المركز.

هذا المركز يستقبل سنويا بضعة آلاف من السواح من داخل فرنسا ومن خارجها، ونسبة تجديد الثقة في الخدمة يبلغ حوالي 80٪ ، كما أنه يشغل مهنيين في مختلف الخدمات التي يقدمها لزبنائه، ويحقق رقم معاملات سنوي يجعل القاىمبن عليه في وضعية مالية واجتماعية مريحة حسب شهادتهم.

( يتبع )....

وفد جهة درعة تافيلالت يطلع في اليوم الثاني من زيارته لفرنسا على تجارب متنوعة لتطوير الجاذبية السياحية للجماعات الترابية.